وهو

تأسس مركز محمد بن راشد للفضاء عام 2006 وهو الجهة التي تحتضن برنامج الإمارات الوطني للفضاء .يبني المركز أقماراً اصطناعية لرصد الأرض ويشغلها ويوفر خدمات تحليل صور وبيانات لمختلف العملاء حول العالم. ومن الأقمار الاصطناعية التي يمتلكها المركز دبي سات-1 و دبي سات2، وقد جرى إطلاق “خليفة سات”، أول قمر اصطناعي إماراتي 100% في 29 أكتوبر 2018 بنجاح من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان. كما يتولى المركز تطوير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ و مسبار الأمل، وهي مهمة تهدف الى بلوغ مدار كوكب المريخ بحلول عالم 2021 وجمع بيانات علمية أساسية حول غلاف المريخ الجوي، إضافة الى برنامج الإمارات لرواد الفضاء الذي أطلق أول رائد فضاء إماراتي هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية في 25 سبتمبر في مهمة علمية، وتطوير رؤية المريخ 2117 الهادفة الى بناء مدينة بشرية على الكوكب الأحمر.
 حمل أقل